مدينة كارلوفي فاري

تبعد 127  كم عن العاصمة التشيكية براغ

أسس الملك كارل الرابع المدينة في القرن الرابع عشر الميلادي ، جاء ذلك ، بعد اكتشاف الينابيع الحرارية  ، بمحض الصدفة ، من قبل المرافقين له في رحلة الصيد.  يعود بناء معظم المواقع المعمارية الأثرية في المدينة الى القرنين الثامن عشر و التاسع عشر و ذلك بسبب سلسلة الكوارث الطبيعية عبر الزمن.

استفادت  مدينة كارلوفي فاري من دعم  العديد من  العائلات  الأرستقراطية والفئات الغنية في القرن 16. حيث ازدهر فيها العلاج بالمياه المعدنية و اشتهرت به حتى الآن .

 تعتبركارلوفي فاري المركز الثقافي للمنطقة، حيث تجري في هذا المكان هنا بانتظام عدة فعاليات مرموقة بما في ذلك المهرجان السينمائي الدولي الشهير. إن  العدد الوافر من المعالم والمزارات السياحية  داخل  المدينة و خارجها  تقوي  لدى  الزائر حب  الفضول لاكتشافها . تعطي   النشاطات  و الأحداث الرياضية  هنا  حوافز  للمشاركين المحليين  وللضيوف.  حيث تعتبر المدينة بمثابة  مركز إنطلاق  لاستكشاف الجزء الغربي من جمهورية التشيك.

 

الأمراض التي يتم علاجها هناك :

 أمراض الجهاز الهضمي

 التهاب الأسنان

 أمراض الخلل الأيضي ( السكري ، السمنة . . )

 أمراض الجهاز العصبي

 أمراض الكبد و الغدة الصفراوية و البنكرياس

حالات ما بعد علاج السرطان

أمراض الجهاز الحركي